فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

12‏/12‏/2011

هل سنرى قريباً مسؤول فاسد ينتحر في الاردن



سوزان برتكيان حدادين

 

الحقيقه تقال كل دول العالم يوجد بها فساد ويوجد بها تزوير ولكن الفرق ما بين العرب ودول العالم اجمع هو : المسؤول الفاسد في الصين على سبيل المثال ينتحر لأنه انخزى وانفضح امّا في الاردن على سبيل المثال الفقير ينتحر او يسجن على علبة بلابيف والمسؤول الفاسد يعطى مكافأه قصر ويعين ابنه مكانه بعد ان يحصل والده على عصا يمشي عليها لأنه كبر بالعمر والإنتخابات بجميع اشكالها تزوّر في جميع انحاء العالم ولكن الفرق عندما تكشف عملية التزوير في دول العالم تتحمل الحكومه جميع الخسائر وتفشل عملية الانتخابات وتحاسب المسؤولين بعكس ما يحدث بالاردن على سبيل المثال تزور الانتخابات وينكشف امرهم او يكون مكشوفاً اصلاً اثناء عملية الإنتخاب ويقولون نزيهه وشفّافه وتباع الأصوات بشكل علني وتوزّع اموال من الداخليه على الأحزاب المشاركه في الإنتخابات مبلغ 10000 دينار لكل حزب لتشجيعهم على الترشّح للإنتخابات ونقول عن المجلس انتم الذين انتخبتوه ونتسائل "" هل في البلد اشخاص لهم خطوط مصبوغه باللون الاحمر غير الخطوط الحمر التي لا نتعدى عليها او انهم يعتبرون انفسهم مصانين لأنهم مصبوغون باللون الاحمر وهل فعلاً سيتم محاكمة اربع شخصيات من العيار الثقيل قريباً ؟ ام انهم سيخرجون براءه بعد جلسات تخديريه قد تمتد لعام او عامين او حكم شهرين ويستبدل او سيعود لمهجع العقبه وهذا المهجع هو قصر مع خدّامه وممكن يسافر اثناء سجنه للعلاج او استجمام على انه علاج ويعود


للعلم حوكم من كان مديراً لمصفاة البترول وهرب ( على اساس انه هرب ) فمعنى كلمة هروب لا تنطبق على سجين وقّعت اوراقه من كبار مسؤولين وبالإتفاق مع وزارة الصحه والداخليه والأمن والحكومه بذاتها بقرار سياسي محنّك !! ثم عاد استجابةً لمطلب الشعب وليس استجابه لكشفهم انه هرب على ظهر شاحنة الخبز التي تدخل السجن ولكن من هرّبه ما زال طليقاً ويستلم مناصب تلو الأخرى هل هذا هو الإصلاح ؟؟؟؟؟ لا اعتقد انه سيكون اصلاح بل تمثيل ومسرحيات اصبح اطفالنا يفهموها

للأسف اول عشرة اشخاص من المصبوغين باللون الأحمر ممن صنعتوهم قادرين على بناء الدوله وسداد جميع ديونها بلمحة بصر والتخلّص من جيوب الفقر وستكون الاردن اجمل منطقه في وسط الشرق الاوسط متى يتحقق هذا الحلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

ما دام في حدا بيقول (( لا )) فالوطن بخير




كتب عوني عبد حدادين وسوزان برتكيان

اصدقائي وإخواني وأعضاء جميع مواقعنا المحترمين وبعد التحيه

كان بودّي ان انشر لكم صور رجل المخابرات الذي لم يكتفي بالتشهير بنا بل هدّدنا بالقتل في وسط بيتنا لكن لإعتبرات وطنيه وعشائريه وزياره من اشخاص في محاوله منهم لتهدئة الخواطر وكان لشربة فنجان القهوه معاني كثيره عند الذي يعرف بعاداتنا واصولنا فما كان منّا إلا الوعد بعدم نشر الصور ليس إكراماً له ولا لشخصه بل إكراماً لأشخاص كان همهم وهمّنا الوطن . والإنسان الاردني الذي يعيش فيه فنحن لسنا من الأشخاص الذين جلونا الى الاردن بل نحن اردنيون وعظام جدودنا دفنت في ثراه الغالي والاردن لنا ولن نسمح ونتسامح مع شخص بغيض ولن نسمح له أن يؤثر فينا فنحن لا نحتاج لإثبات وطنيتنا لكم او للمخابرات ولكن ليعلم إننا لا نسامح بحقنا ولا بعرضنا وسوف نأخذه بكل الأحوال مع شكرنا الخاص الى الدكتور  احمد عويدي العبّادي الذي شرّفنا وكان لكلامه عن الاردن والإنسان الاردني الأثر العميق في نفوسنا حمى الله الأردن وشعبه وقائده مع اعتذارنا الشديد للتأخر عن الموعد حيث كان الإجتماع

سننشر صورة رجل المخابرات الذي هدّدنا وسط منزلنا



على الله توكلنا وسننشر بعد ساعه كامله صورة رجل المخابرات الذي قام بتهديدنا وسط حرمة منزلنا بالطخ بعد نقاش حاد معه اثناء زياره غير مستحبّه وغير متوقعه وذلك رابع يوم عيد الأضحى اثناء جلوسه في منزلنا في محاوله منه مسجله ومحفوظه وللحديث بقيه