فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

29‏/07‏/2011

بني حسن شيوخ ورح يبقوا شيوخ اخلاء سبيل داهس زبن الخوالده

كبار يا بني حسن وشيوخ طول عمركم ورح تبقوا شيوخ يا نشامى الوطن وكرمكم أدمع الغريب قبل القريب فنحن نعتز بكم بإسم
  جروبات لبيك بني هاشم وجروبات لبيك يا وطني الاردن على الفيس بوك وتويتر واليوتيوب والنت لوق وبلوجر وبالتوك واللينك عنهم عوني عبد حدادين وزوجتي سوزان برتكيان المؤسسين والمشرفين على تلك الجروبات والله يرحمه وانّا لله وانّا إليه راجعون الرب اعطى والرب أخذ فاليكن إسم الرب مباركاً 

ذوو زبن الخوالدة حارس النادي الفيصلي ظهر اليوم، الذي وافته المنية مساء الاثنين الماضي إثر حادث دهس مروع على التنازل عن حقهم في حادثة دهسه ووفاته، بعدما قامت جاهة عشائرية بطلب "عطوة وصلحة عشائرية" من آل الخوالدة؛ حيث توجهت الجاهة إلى بيت العزاء وقدمت شيك مفتوح إلى ذوي الخوالدة، لكنهم رفضوا الشيك وقام أحد وجهاء آل الخوالدة بتمزيقه، مؤكدين أن الحادثة ما هي إلا قضاء وقدر.

وأصر وجهاء آل الخوالدة على إخراج السائق من السجن مباشرة، معتبرين ذلك شرطاً من شروط "الصلحة العشائرية"، والتنازل عن كافة حقوقهم.

من جانبه أكد علي الخوالدة شقيق زبن أن ظروف وفاه شقيقه لا يتعدى حدود حادث سير ولا علاقة له بكرة القدم لا من قريب ولا من بعيد , ان ما نتج عنه من وفاه لزبن ما هو الا قضاء وقدر . وعبر الخوالدة عن استيائه من بعض من حملوا الموضوع اكثر من حجمه والصقت بعض منها التهم الى الجماهير مطالبا جماهير الأندية وادارتها ان لا يعيروا هذه الاحاديث أي اهتمام , واضاف الخوالدة (نحن اخوة قبل الكرة ,,وسنبقى اخوة ان شاء الله بعد الكرة , والتنافس الرياضي الشريف مطلوب دائما في كرة القدم).

زفاف أبو طعيمة في موعده

وفي سياق متصل زار لاعب فريق الوحدات أسامة أبو طعيمة بيت عزاء الخوالدة مساء أمس الثلاثاء؛ لتقديم العزاء.

وكان أبو طعيمة يعتزم إرجاء موعد زفافه حزناً على الراحل، إلا أن ذوو الراحل طالبوه بإتمام حفل زفافه في موعده، مؤكدين أنهم سيكونون سعداء في حال تم الحفل على خير، مبينين في الوقت ذاته أنه أخ عزيز ويجب أن يتمم فرحته لا أن يقوم بتأجيلها.

وأثنى أشقاء الخوالدة على اللفتة الطيبة من أبو طعيمة، مؤكدين أن الهم الوحيد في الحظة الدعاء لشقيقهم كي يتغمده الله في رحمته