فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

11‏/07‏/2011

وصفي التل يقول لا بد من ضحايا

اصبحنا منبوذين من الطرفين وسأترك الأمر للأيام القادمه لتتكلّم ومعالي مازن الساكت هل سيبقى ساكت ولماذا تم تعيينه في هذا الوقت بالذات مع كل إحترام لشخصه النبيل
الصدام الذي سيحدث بأي لحظه واتمنى ان لايحدث !!! بين اهل واصدقاء واقارب وسببه شخصيّات تجلس رجل على رجل برواتب تقاعديه عاليه جداً وتسكن في القصور ونحن لسنا نكره ( خرفان ) ننجر للمسلخ متى ارادوا ووجودنا في بلاد اجدادنا ليس لحماية وجودهم ونحن جيّاع وسيشاهدون المواجهه على شاشات ضخمه في قصورهم وفيللهم وفي النهايه التي نتمنى ان لا تحدث سيغادرون بلادنا بأكوام الدولارات وجوازات سفرهم جاهزه ومختومه بالفيزا ان لم تكن جنسيه اخرى وسنبقى نحن خرفان من والى المسلخ واخيراً لا احد ينكر اعترافنا ومحبتنا للوطن والملك ومسيرات حدائق الملك عبالله ومسيرات حدائق الملك حسين واحتفالات عيد الاستقلال اثبتت ولائنا وعشقنا للمليك الغالي ولكن مسيرة الولاء التي ستبدأ في نفس يوم اعتصام المعارضه وقريبه من موقع الاعتصام في 15/7/2011 تؤكد لنا ان الصدام  محتمل وللأسف بين اقارب ونسايب واهل واصدقاء وحذاري من بداية الشعله ومن ورائها ورحمتك يا رب

يمتهنون طرق تشويه سمعة من ارادوا ممّن هم ضد اهدافهم وقادرين على اقناعكم بطرق جهنّميّه عن سلبياته وإخفاء ايجابياته ويمتهنون بنفس الطريقه رفع سمعة من يرافقهم بأهدافهم للسماء ويمجّدون به ويخفون جميع سلبياته

هل يعي فعلا" اصحاب القرار ماسيحدث في 15/7/2011 أم ان لجان التحقيق اصبحت اسمائها جاهزة للتحقيق فيما سيحدث؟


الله يرحمك دولة وصفي التل كم كنّا نحبك ومنذ نعومة اظافرنا وما زال الشعب يحبك والأجيال تتكلّم بصفاتك ومحبتك للوطن والشعب (  امنيتي اذا كان هناك معجزه ستكون خروجك من القبر لتقول صباح الخير لرؤساء وزرائنا !!! )

 
ملاحظه :- انا اتكلّم بلسان حالي وشخصي وليس بلسان الجميع
video

العد التنازلي للمواجهه ابتدأ ورفعت يدي بعد كل المحاولات الفاشله لتجنّب الصدام

العد التنازلي للمواجهه ابتدأ ورفعت يدي بعد كل المحاولات الفاشله لتجنّب الصدام او المواجهه وتحمّلنا بما فيه الكفايه من اتهامات وتشويه لصورتنا واهانات وتزوير حقيقتنا وفي عدة جروبات ومواقع إلكترونيه وتحمّلنا ايضاً الكثير الكثير وبالأخص ليلة الأمس بعد مناشدة سيّد البلاد بالتدخّل لإيقاف مسيرة 15/7/2011 حيث هوجمنا بشكل وحشي وغير مسبوق من قبل عدة اطراف واشخاص يديرون جروبات اخرى وبكلمات نابيه لشخصنا وكل هذا لتفادي كارثه نراها جيّداً من الآن ونتمنى أن لا تحدث ونتمنى ان يبقى الاردن لشعبه سالم وآمن مثلما نتمنى للملك حفظه الله ان يبقى سالماً واخيراً  تذكّروا مقالاتنا على مدار ثمانية اشهر وراجعوها جيّداً لتتوصّلوا الى المحضور  ويا رب رحمتك